كيف تتعاملين مع الحماة

كيف تتعاملين مع الحماة


أثبتت دراسة أمريكية أن العلاقة بين الزوجين يمكنها أن تتأثر بعلاقة كل منهما بأقارب الزوج أو الزوجة، بل يمكن لدرجة تقاربك مع “الحموين” أن تحدد المدة الزمنية لبقائكما سوياً. ونضع بين يديك سيدتي بعض النصائح حول كيفية التعامل مع الحماة:
.
إعرف حدودك: إن كنت امرأة، حاولي أن يعلم أهل زوجك بأنك ترغبين بتكوين علاقة محببة معهم، لكن ارسمي حدوداً لتلك العلاقة، فكونهم أهل زوجك لا يحتم عليك إخبارهم بكل شيء.
حافظ على مسافة آمنة: خصوصاً إذا كان لديكما أطفال، ولا تجعلا زيارة الحموين لرؤية أطفالكما حجة لهما للتدخل في حياتكما، ولا تسمحا لهما بانتقاد أسلوب تربيتكما للأطفال.
حافظ على ودية العلاقة: لا تقم بإهانة أهل شريكك، حتى ولو من “وراء ظهورهم”، إن واجهتك مشكلة معهم تحدث إلى شريكك في الزواج، ولا تعلق على شكاوي شريكك تجاه أهله، استمع وأنصت، إذ لا يحب أي أحد أن يقوم شخص آخر بالتعدي على أهله.
اجعل علاقتك أولوية في حياتك: دافع عن علاقتك من التهديدات الخارجية، التي يمكن أن تتضمن أهالي شريكك، إذ أن المقارنة بين علاقة الزوج بوالدته، أو علاقة الزوجة بوالدها، يمكن أن تسمم الزواج، يمكنك أن تتفاهم مع شريكك بأنك تتوقع منه الوقوف إلى جانبك، دون الحاجة إلى الأسلوب العنيف والإنفعالي
.




شاركنا برأيك !




شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

برمجة المطور