أثبتت الابحاث العلمية الحديثة وجود علاقة بين غذاء المرأة ونوع الجنين ما يعني امكان انجاب الابناء حسب الطلب سواء من الذكور او الاناث والفكرة ببساطة هو انه اذا ارتفعت نسبة تناول الام للاغذية المحتوية علىالصوديوم والبوتاسيوم يجتذب جدار الخلية «البويضة» الحيوانات المنوية الذكرية.

ومن جانبه، اكد الدكتور محمد نبيه الغريب استاذ امراض النساء والولادة انه في حالة زيادة الاغذية المحتوية الكالسيوم والماغنيسيوم مع انخفاض الصوديوم والبوتاسيوم فإنها تجتذب للخلية الحيوان المنوي الحامل لكروموسوم الانثوي وتستبعد لحامل الذكري وهذا يتطلب خطة زمنية للمرأة لدعم المخزون الغذائي الذي يشجع نوع الجنس المطلوب او المرغوب




شاركنا برأيك !




شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

برمجة المطور