الرئيسية / أقسام المجلة / الحياة الأسرية / الاسرة و الطفل / مغص الأطفال بين الأسباب والعلاج
مغص الأطفال بين الأسباب والعلاج

مغص الأطفال بين الأسباب والعلاج


السبب الحقيقي للمغص عند الرضيع غير معروف تماما، ولكن يحتمل أن الطفل المصاب بالمغص يتأثر بوجود الغازات في أمعائه وحركة هذه الغازات أكثر من الرضع الطبيعيين.

ويحدث المغص عادة في الفترة ما بين عمر عشرون يوما وعمر أربعة أشهر وأكثر حالات المغص تحدث أو تسوء مساء و في آخر الليل، ويكون الطفل بحالة جيدة في بقية أوقات اليوم، وتستمر نوبة المغص عادة من عشرة دقائق حتى الساعة أحيانا، ويصبح لون الطفل غامقا خلال نوبة المغص، ويطوي ركبتيه على بطنه، ويقبض كفيه وقد يرتاح إذا تبرز أو أخرج الغازات.

تذكري دوما أن الطفل المصاب بالمغص هو طفل سليم وليس طفلا مريضا وهو يرضع وينمو بشكل طبيعي، ويمكنك تخفيف و إزالة نوبة المغص من طفلك باتباع نصائح الأطباء بهذا الخصوص.

ويجب على الوالدين وخاصة الأم أن تكون صبورة ومتفهمة لحالة الطفل وهادئة و حنونة أثناء التعامل مع الطفل لأن الصبر والهدوء ومنح الطفل الحنان اللازم سيساعد تخفيف المغص.

من الأمور التي تخفف حدوث المغص هو القيام بتجشأة الطفل بعد كل رضعة لإخراج الهواء من معدته خاصة إذا كان الطفل يرضع بالزجاجة، ويمكن التخفيف من ذلك بعدم رج الزجاجة أثناء إرضاع الطفل.

ويجب على أم الطفل المصاب بالمغص الإمتناع عن تناول الأطعمة التالية لأن تناولها يمكن أن يزيد من حدوث المغص لأن خلاصتها تمر مع حليب الأم و هذه الأطعمة هي: حليب البقر الفول الحمص الفلافل المسبحة الزهرة اليبرق الفاصولياء الشوكولا البصل وأكثر انواع البقوليات




شاركنا برأيك !



تعليق واحد

  1. barake alaho fiki nasaih mouhiyma


شاركنا برأيك !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

برمجة المطور